القائمة الرئيسية

الصفحات

عمرو دياب و محمود المصري قصة عربية لا يعرفها أحد من مغني الي داعية إسلامي

 عمرو دياب و محمود المصري قصة عربية لا يعرفها أحد



عمرو دياب والشيخ محمود المصري


.عمرو دياب والشيخ محمود المصري قصة غربية جدا لا يعرفها ا من اغرب القصص التي سمعت عنها يوميا كأنها فيلم دراما اجنبي أو رواية من وحي الخيال ولكنها حقيقية حدثت بالفعل المغني المشهور عمرو دياب والشيخ محمود المصري داعية إسلامي معروف واكبر مغني في الوطن العربي القصة تبدأ حين تعرف أن الشيخ محمود المصري كان صديق المطرب والمغني عمرو دياب في تسعينيات القرن الماضي ثم قام الشيخ محمود المصري وقتها بالغناء وإصدار بعض الأغاني مع عمرو دياب ولكن اراد الله الهداية لمحمود المصري أصاب الشيخ محمود المصري مرض في الحنجرة حتي كان من الصعب الغناء بعدها ثم توجة الشيخ محمود المصري بعدها الي الدعوة إلي الله حتي صار من أكبر الشيوخ في مصر والوطن العربى الشبح محمود المصري من لاعب كرة قدم الي مغني ومطرب الي داعية إسلامي كبير القصة الغربية التي لا يعرفها الكثير كانت البداية واحدة ولكنها كانت توبة من أكبر مغني في الوطن العربي الي اكبر داعية إسلامي مصر قصة من اغرب القصص والروايات التي قد تسمعها في حياتك بالكامل المطرب الذي أصبح داعية إسلامي كبير كان الشيخ محمود المصري والمغني عمرو دياب أصدقاء مقربين في بدايات الرحلة ولكن عندما تاب الشيخ محمود المصري اختلف الأمر وقتها بالكامل اصبح لكل منهما طريق مختلف من الاخر الاول في الغناء أصبح من أشهر المطربين في العالم أما الثاني أصبح مناظعبية إسلامي كبير في ومصر الوطن العربي قد تكون القصة غربية وكأنها وقعت بالفعل ولا نعرف ماذا سوف تكون النهاية وين الخاتمة إنها فقط رحمة الله بالعباد وحسن الظن بالله الشيخ محمود المصري ترك الغناء لله عوضة الله خير من الغناء عمرو دياب مغني مشهور ولكن محمود المصري داعية كبير أيضا ولهو ثواب في الدنيا الآخرة هذه قصة محمود المصري وعمرو دياب قصة توبة شيخ من لاعب كرة قدم الي مغني ومطرب الي داعية إسلامي كبير في الوطن  العربي الشيخ محمود المصري كان صديق مقرب من عمرو دياب ومغني وملحن وكان هناك شريط مشترك بين محمود المصري وعمرو دياب أصداف بعد 15 سنة تصادف الشيخ محمود المصري مع عمرو دياب في أحدي الدول العربية عرف الشيخ محمود المصري أنه عمرو دياب ذهب إليه حتي يسلم علية وقتل الشيخ لم يعرفني عمرو دياب في البداية قولت انا صديقك القديم انا محمود المصري بعد عام عرفني سلم علي واحتضنني ثم قال تغير الحال تكلموا سويا بعض الوقت ثم قولت له لقد هداني الله سبحانه وتعالى الي الايمان واسال الله ان يهديك الي الايمان ماذا لو صوتك هذا في القرءان ثم دعوت الله له وانصرفت يقول الشيخ محمود المصري بعدها ذهب الي المضيفة وسألها هل هذا الشيخ معروف قالت ومن لا يعرف الشيخ محمود المصري صاحب الابتسامة الجميلة هو داعية إسلامي كبير في الوطن العربي تعجب عمرو دياب من الموقف هكذا كانت الموقا الغريب بين الشيخ محمود المصري و عمرو دياب في الطائرة في أحدي الدول الخليجية هذه هي الدنيا نفس البداية ولكن النهاية مختلفة من داعية إسلامي كبير الي مغني ومطرب مشهور قصة غربية هذه كانت قصة عمرو دياب ومحمود المصري  .




reaction:

تعليقات