القائمة الرئيسية

الصفحات

انتحار روح لحظات بين الموت والحياة والعالم الخفي عالم ما وراء الطبيعة

انتحار روح لحظات بين الموت والحياة والعالم الخفي عالم ما وراء الطبيعة



.الانتحار تلك الفكرة الشيطانية التي يمكن أن يمر بها الإنسان ويخسر كل شيئ حتي الجمة كانت وظيفة الشيطان الرجيم علي مر العصور أن يقول الإنسان انتحر أو يحزن الإنسان ويسد كل الابواب في عينة حتي يائس ويقول سوف تنهي حياتي ولكن اين رحمة الله اين ايمانك اعلم ان البلاء مكتوب علي الإنسان أن الدنيا دار ابتلاء وامتحان اعلم انها مجرد فضول رعب ولكني أقول هذا الكلام من باب الخوف علي الشباب مع القصة يا شباب انتحار روح قصة من وحي الخيال ولكنها تحكي واقع يمر بة الناس كل يوم انتحار روح انتحار كيم .



انتحار روح لحظات بين الموت والحياة والعالم الخفي عالم ما وراء الطبيعة


بقالي أيام مش عارف انام، فكرة الانتحار تقريبًا مابتفارقنيش، بس المشكلة كانت في القرار، أنا أجبن من إنِ أخد قرار زي ده، او بمعنى أصح.. كنت أجبن لحد مافي ليلة وبعد أرق دام لأيام نفذت.

جيبت سلكين كهربا ووصلتهم في فيشة، ماحستش بأي حاجة بعد ما عملت ده، هو بس اللي حسيت بيه، كان ألم شديد دام للحظات وبعد كده ماحستش بأي حاجة.....

ظلام.. سكوت.. ريحة وحشة اوي، هوا سُخن جاي من كل مكان حواليا، فَتحت عيني بالراحة وببطء عشان الاقي نفسي واقف في مكان مضلم أول مرة اشوفه، وقصادي في مكان تاني، كانوا واقفين ناس كتار، منهم ابويا وامي اللي ماتوا من سنين، وكمان مراتي وبنتي اللي موتهم في حادثة من اسبوع، كان هو السبب في حالتي النفسية اللي وصلتني للانتحار..

لكن الغريب في المشهد اللي لقيت نفسي فيه، إنِ كنت واقف في المكان المضلم ده لوحدي، وقصادي كنت شايف الناس الكتار دول مع معظم أهلي اللي ماتوا، كنت شايفهم وهم واقفين في مكان منور وشكله جميل اوي!

حاولت اتحرك او اتكلم او اعمل اي حاجة، لكني ماقدرتش، بصيت لمراتي وبدأت ابكي، ماكانتش شايفاني، هي كانت شايلة بنتي وبتلعب معاها، وضحكتلها اوي وهي بتقول لها...

(ماتخافيش يا فرح.. بابا هيدعيلنا، احنا مستنينه يجي عندنا، بس ده مش هيحصل إلا لما يصدق بالحق ويجي يزورنا ويدعيلنا.. مش كده ولا ايه يا عز.. عز..)

ومع سماعي لأسمي اللي مراتي كانت بتقوله لبنتي، ابتديت اسمع صوتها بيتغير وبيتحول لصوت راجل..

(عز.. يا عز.. فوق ياعز..)


لما فوقت على الصوت اللي نده بأسمي، لقيت نفسي مرمي جنب السلك على الأرض واخويا بيفوقني..

(الحمد لله إنك فوقت، أنت اتجننت يا ابني، كنت عاوز تموت نفسك، الحمد لله إن انا لحقتك اول ما مسكت السلك، وكمان فكرت بسرعة وضربت إيدك بخشبه عشان ابعدك عن السلك)

بصيت على إيدي لقيتها مجروحة، وساعتها مانطقتش بولا كلمة، انا فضلت اعيط بحرقة لحد ما اخويا قومني وسندني لحد ما دخلني أوضتي، وبعد دقايق كان جاب لي دكتور صاحبه وطمنه عليا وكمان كتب لي مهدئات وعالجلي الجرح اللي كان في إيدي، وبعد ما عرف من اخويا اللي حصل، طلب منه إنه ينقلني لمصحة بسبب حالتي النفسية، وألا هبقى خطر على نفسي وعلى كل اللي حواليا، ولأن اخويا مارضيش يوديني مستشفى للأمراض النفسية عشان ماتجننش فعلًا بحسب اعتقاده يعني، فبعد ما هديت وبدأت افوق تمامًا، جه قعد جنبي وابتدى يتكلم معايا، فبصراحة حكيتله على كل حاجة شوفتها لما أغمى عليا، وبمجرد ما خلصت كلامي لقيته قرب مني وقال لي وهو بيطبطب عليا..


(الموت يا عز مش نهاية، حياتنا هي اللي مجرد فترة.. انت قبل ما بتتولد بتبقى في علم الغيب، وبعد ما بتموت برضه بتبقى في علم الغيب، وحياتك في الدنيا دي، هي اللي بتبقى فترة ما بين ولادتك وما بين موتك.. الموت حق مش شر يا عز، المهم بس لما يجي معادنا، نبقى جاهزين لمقابلة اللي خلقنا، فرح ونهى مانتهوش، هم بس سبقونا لهناك، ربنا عايز كده.. عايزهم يسبقونا وخلانا احنا عايشين عشان ندعيلهم ونزورهم.. نزورهم يا عز، انت لازم تروح تزورهم وتنسى بقى فكرة عدم زيارتك للمقابر دي بحجة إنك مش قادر تستوعب موضوع موتهم، اقبل بالقدر والمكتوب، اقبل بحكمة ربنا واعمل لهم اللي يرضيهم، وخليك فاكر دايمًا، إن عذابك او انتحارك، عمرهم أبدًا ماهيخلوا مراتك وبنتك مبسوطين وراضيين، ولا كمان ربنا هيبقى راضي عنك لما تعمل ده.. أحمد ربنا إنك ماموتش وإن ربنا اداك فرصة تانية ووراك مكان بنتك ومراتك، وكمان خلاك سمعت منهم كلام كنت لازم تسمعه عشان تقتنع وتصدق..)

خلص اخويا كلامه وبعد كده نزل جاب لي أكل، أكلت معاه لأول مرة من يوم حادثة السير اللي حصلت لمراتي وبنتي، وبدأت اخرج من اللي انا فيه بالتدريج، ومع الأيام بدأت كمان اتعايش وبقيت شِبه يوميًا بزور بنتي ومراتي وبقرالهم قرأن وبدعيلهم، ماهو اللي مريت بيه وقت محاولتي للانتحار، خلاني اتأكدت من حاجات كتير اوي، أهمهم هو وجود الجنة والنار اللي تقريبًا ماكنتش مقتنع بيهم اقتناع تام، وكمان خلى إيماني اللي كان ضعيف ومشتت، اقوى وأعظم من الأول، واديني اهو.. جوزت اخويا الصغير اللي كان عايش معايا وأنقذ حياتي، وبعد ما اتجوز وخلف، سمى بنته فرح.. وبقيت بشوف فيها بنتي، ومع مرور السنين اشتغلت وحققت فلوس كتير، وبقيت بعمل بيها صدقات على روح نهى وفرح...


وبعد ماهديت ونفسيتي ارتاحت لما بقيت بزورهم، بقيت بشتغل وعايش لحد ما اقابلهم، بس مقابلتهم مش هتكون بمزاجي، هتكون بأمره.. لأن مش انا اللي من حقي احدد معاد موتي ولا معاد خروجي من الحياة، ربنا وحده هو اللي في إيده الحياة والموت، وفي النهاية انا بقيت مقتنع أكتر بإن مهما كانت الصدمة شديدة والحزن عظيم، فربنا عزوجل ورحمته، أعظم وأشمل وأقوى بكتير من أي كرب أو بلاء... وأعظم كمان من حُزن الموت، ومن الموت نفسه.


|اوعي افكر في الانتحار وطريق الشيطان ربنا كريم اوي قادر يفرجها عليك لما الدنيا تضيق بيك روح لربنا ارجع لله عن عاوز يسمع صوتك وبتضيق بيك علشان ترجع |

# قصص رعب #

قصص رعب,رعب,قصص رعب انيميشن,قصص رعب حقيقية,رعب انيميشن,قصص مرعبه,افلام رعب,افلام رعب مترجمة,قصص مرعبة,فيلم رعب القرش,قصة رعب,فيلم رعب جديد,قصص انيميشن رعب,قصص رعب انميشن,فيلم رعب مترجم,فيلم رعب,قصص رعب حقيقية حدثت بالفعل,قصة انتحار مرعبة,قصص رعب رنا,انيميشن رعب,الرعب,فيلم رعب تركي,فلم رعب,افلام رعب 2022,قصص رعب المتابعين,قصص انيميشن مرعبة,انتحار,رعب اطفال,فيلم رعب hd,سيدة الرعب,افلام الرعب,فيلم رعب 2021,فيلم رعب رهيب,اقوى فيلم رعب,اقوى فيلم رعب في العالم,قصة انتحار,قصص رعب كارتون,انتحار فتاة


| عالم ما وراء الطبيعة |


reaction:

تعليقات