القائمة الرئيسية

الصفحات

بنت ملك الجان "الجنيه عشق " مستوحاة من أحداث حقيقية

 بنت ملك الجان "الجنيه عشق " مستوحاة من أحداث حقيقية


-بنت ملك الجان _


.بنت ملك الجان قصة مستوحاة من قصة حقيقة عن السحر تحطي واقع عن عالم الجن الخفي وعالم الظلام حيث عالم السحر والجن والعالم الآخر وعالم ما وراء الطبيعة الخفي ذلك العالم الخفي حيث عالم الظلام وعالم الجن والسحر وعالم ملوك الجان ممنوع للقلوب الضعيفة بنت ملك الجان الجنيه عشق قصة حقيقية.



_ الجنيه عشق _ 

بنت ملك الجان "الجنيه عشق " مستوحاة من أحداث حقيقية


_ الحزن ، الوحده ، الانطواء ، التلاته اصعب من بعض ، لكن الاصعب منهم ، ان في كأنات تانيه بتستني اللحظه دي ، لحظة انك تنطوي علي نفسك ، وانت مليان كآبه وحزن ، بيفضلوا يراقبوك ، ويحاولو يقربوا منك ، لحد ما يخاوك ، في البداية متكنش فاهم أو حاسس بالمصيبه اللي انت وقعت فيها ، لكن اول ما يتمكنوا منك ، بيقلبوا حياتك لجحيم ، لرعب وخوف متقدرش تستحمله ، أنا حسين ، المهندس حسين السيد ، متزوج ، اقصد كنت متزوج ، مراتي كانت بالنسبالي اجمل شيء في الحياه ، عشنا مع بعض أجمل سنين عمري ، لحد ما جه اليوم اللي شاء القدر انها تسيبني وتسيب الدنيا كلها ، راحت مني في حادثة عربيه ، راحت مني وهي بين اديا ، شوفتها وهي بتموت ومقدرتش اعمل حاجة ، مقدرتش اساعدها ، والحب الكبير اللي حبتهولها مقدرش ينجيها من الموت ، كانت صدمه بالنسبالي ، كلمة حزن دي قليله قوي علي اللي كنت حاسس بيه وقتها ، الوصف الوحيد اللي اقدر اقوله ، اني كنت انسان محطم ، اعتزلت الناس ، وقفلت علي نفسي ، حتي اهلي مبقتش ازورهم الا قليل جداً ، وعدت ايام الحزن ، وابتدت سنين الرعب ، تلت سنين ، عشتهم في خوف ، عايزين تعرفوا السبب ، أنا هاقولكم السبب ، الحكايا ابتدت لما اتفجأت بزيارة امي ليا ، 


- حسين : تعالي يا أمي اتفضلي ايه النور ده ، طب متصلتيش بيا ليه وتقوليلي انك جايه كنت علي الأقل اخدتلك اجازه النهارده .


- ام حسين : حبيت اعملهالك مفاجأة ، اعملك ايه مانتا بقالك شهرين محدش بيشوفك ، قلت اجي اقعد معاك يومين تلاته .


- حسين في ارتباك: يومين تلاته ازاي ! .. اقصد يعني تنوري طبعا لكن بابا واخواتي هاتسبيهم المده دي كلها .


- ام حسين: لأ متقلقش انا مظبطه كل حاجه واتفقت مع ابوك اني هاقعد معاك كام يوم ، بصراحه بقي انا جايه اشوف حل معاك.، من يوم وفاة مراتك الله يرحمها وانت رافض الجواز ، في الاول قلت حزين علي مراته لكن الحكايه دي عدي عليها يجي تلت سنين وكل ما اجبلك عروسه ترفضها واللي زاد وغطي انك بقيت قافل علي نفسك معظم الوقت وبقينا نشوفك كل فين و فين ،انا قلقانه عليك يابني وعايزه اتطمن عليك .


- حسين : ياماما حرام عليكي هو مفيش غير موضوع الجواز ده ، ياستي انا مرتاح كده ، ناقصني ايه يعني .


- ام حسين : ناقصك كتير يا حسين، ولو انت مرتاح انا مش مرتاحه، يابني انا نفسي اشوفلك حتة عيل يفرح قلبي ،لكن قولي الشقه مالها متنضفه ومتروقه أوي كده ليه ، ده حتي الحيطان مغسوله ، هو انت بتجيب واحده تنضف البيت ولا ايه ؟ 


- حسين في ارتباك : ايوه .. ايوه ، دي واحده ست غلبانه كده بتيجي تنضف كل اسبوع .


- ام حسين : اه ، طب وريحة الأكل المفحفحه دي من ساعة ما دخلت ؟ 


- حسين : ايوه اصلها جت النهاردة نضفت وعملتلي الأكل ومشيت علي طول .


- ام حسين : طيب عموما انا مش هاعطلك عن شغلك اكتر من كده .


- حسين : لا يا ماما شغل ايه انا قاعد معاكي .


- ام حسين : لأ مينفعش الكلام ده قوم انزل شغلك وانا هاقوم اريح لحد ما تيجي.


- حسين : حاضر يا ماما اللي يريحك .


( سمعت كلام امي ، واخدت بعضي وروحت الشركه ، وكنت عمال افكر في الطريقه اللي بيها اخلي امي تمشي وتروح ، لكن فجأة قطع تفكيري صوت رنة موبايلي ، وسمعت صوت امي وهي خايفه وبتعيط .)


- حسين : الو ايوه يا ماما في ايه ، طب اهدي بس وفهميني ايه اللي حصل ، طب انا حالا واكون عندك .


( خدت بعضي وجريت علي شقتي وأنا قلبي بيقولي ، أكيد في مصيبه حصلت , وصلت وفتحت باب الشقه ، لقيت امي قاعده علي الكرسي اللي جنب باب الشقه ، والرعب كان مالي عنيها ، جريت عليها وخدتها في حضني ، وسألتها ) 


- حسين : ايه يا أمي مالك ؟


- ام حسين في خوف : لا لا يا حسين الشقه دي مش مظبوطه ، دي اكيد مسكونه ، اللي بيحصل ده مش معقول .


- حسين : مسكونه ايه بس يا ماما ، ايه اللي بتقوليه ده ، اهدي كده واحكيلي ايه اللي حصل .


-ام حسين : حاضر هاحكيلك ، بعد ما انت نزلت قولت ادخل المطبخ واعملي كباية شاي ، ولما دخلت لقيت علي الحوض كام كبايه كده مش مغسولين ، فكرت اني أغير هدومي وارجع المطبخ واغسلهم ، وفعلا يابني دخلت الأوضة عشان أغير هدومي ، لكن فجأة سمعت صوت كركبه في المطبخ ، لبست بسرعه وجريت علي المطبخ اشوف في ايه ، دخلت ملقتش حد ولقيت الكوبايات اللي كنت هاغسلها مغسوله ومحطوته مطرحها ، قلت يمكن بيتهيألي ، بعدها سمعت صوت دوشه في الصاله جريت عليها لقيت التليفزيون والراديو شغالين مع بعض ولوحدهم ، وكل ما اطفي حاجه تشتغل التانيه ، لأ يا حسين الشقه دي مسكونه ولازم اشوفلك شيخ يجي يصرف العفاريت اللي هنا.


- حسين : تاني يا ماما شيخ ايه ده اللي هاتجبيه ، اسمعي يا ماما انا مش عايز اسمع الكلام ده تاني .


- ام حسين في غضب : كلام ايه اللي مش عايز تسمعه انت مش مصدقني .


- حسين : أبدا والله مصدقك بس مينفعش نجيب شيوخ هنا .


- ام حسين : يا سلام ، ليه بقى مينفعش ، اسمع يا حسين انا من ساعة ما دخلت شقتك دي وانا قلبي مقبوض وحاسه كأني داخله قبر ، حسيت ان الشقه دي فيها حاجه غريبه واتاكدت من احساسي ده بعد اللي شوفته بعنيا ، اسمع يا اما تقولي ايه اللي بيحصل بالظبط ياما تقوم تحضر شنطتك وتيجي تعيش في وسطنا زي زمان .


- حسين في خوف : يا ماما انتي مش فاهمه ، انا مقدرش اسيب الشقه وحتي لو سيبتها هاتيجي ورايا مش هاتسيبني .


- ام حسين في تعجب : هي مين دي اللي مش هاتسيبك ؟ .


- حسين : عشق .


- ام حسين : ايه !؟ عشق ، عشق مين يابني؟.ومال وشك أصفر مره واحده كده ليه ؟.


- حسين: اسمعي يا أمي انا وقعت في ورطه كبيره اوي ومفيش خلاص منها ، بعد موت مراتي كنت حزين أوي وكنت بفضل حابس نفسي جوي البيت بالأيام ، كنت بقضي معظم الوقت وانا قاعد في الضلمه وكرهت كل حاجه ، حتي شغلي كرهته ومكنتش بروحه ، فضلت تلت شهور علي الحال ده ، وفي يوم كنت قاعد في اوضتي كالعاده فجأه لمحت خيال عدي قدامي ، في الاول افتكرته مجرد وهم لكن بعد شويه شوفته تاني ، كان خيال اسود مش باين منه اي ملامح ، فجأة الخيال ده وقف قدامي خفت وكنت عايز اصرخ لكن قبل ما اعمل كده سمعت صوت نسائي جميل ساحر بيقول ( متخافش مني انا مش هأزيك )


سألتها انتي مين وعايزه مني ايه ، قالت بمنتهي الرقه ( انا حبيبه مش عدوه ، عايشه معاك بقالي شهور ، و شوفت حبك واخلاصك وحزنك ، اتعلقت بيك وحبيتك و قضيت ليالي طويله ببكي علي بكائك وجيتلك دلوقتي عشان انسيك الماضي واعيش معاك المستقبل، انا الأميرة عشق بنت صرقوم ملك الجان ، هاظهرلك نفسي واتمني اني أعجبك ).


وظهرت نفسها ليا وأول ما شوفتها مكنتش مصدق ، جميله فوق الوصف 


مكنتش اعرف ان في جمال بالشكل ده ، سحرتني بجاملها وحبتها بجنون ، عشت معاها أحلي أيامي ، كانت بتغيرلي في شكلها كل شويه وكل شكل كان اجمل من التاني ، لحد ما في يوم طلبت مني اني اتجوزها والا مش هاشوفها تاني ، وافقت وكان شرطها ان الجواز لازم يتم بمعرفة اهلها وانها لازم تاخدني لعالم الجن عشان اقابل والدها واتفق معاه علي الجواز ، وبرضه وفقت ، فجأة مسكت ايدي و في غمضة عين لقتني قاعد في قصر كبير حيطانه من ازاز أحمر ، والناس اللي كانوا موجودين مكانوش ناس زينا ، كان فيهم اللي طويل جدا وفيهم اللي قد العقله وفيهم اللي عنده قرون طويله وفيهم اللي عنده ديل زي القرد ، مكنش بيجمع بنهم غير حاجه واحده بس هي ان رجليهم كانت زرقه وليها مخالب ، وكان قاعد قدامي راجل ضخم عنيه وسعه أوي وليه أنياب زي الكلب و عنده قرن واحد زي الخرتيت ، ولقتها واقفه جنبه ، مش عارف جبت الشجاعه والقوه منين عشان اتكلم معاه واطلب اني اتجوز بنته لكن هو ده اللي حصل ، لكن بعد ما اتجوزتها حاجات كتير اتغيرت ،بقت تغضب من أقل حاجه ، لو عارضتها في اي شيء تولع في الشقه كلها ،فجأة الاقي النار قادت من كل حته ، ولو فكرت اصلي او أقراء قرآن كانت تثور وفجأة تظهر مخالبها وتقطع في جسمي ، حتي شهر رمضان اللي كنت بستناه من السنه للسنه عشان اعتكف واصوم كانت بتمنعني عن صيامه ولو خالفتها كانت تكسر عفش البيت وابقي طول الوقت حاسس ان مصارين بطني بتتقطع واحس بألم شديد ، ارجوكي يا أمي ساعديني انا تعبت منها ، أنا مكنتش عايز اقولك حاجة ، لكن مش قادر استحمل اكتر من كده .( امي خدتني في حضنها وبكت وهي بتقولي)


- ام حسين تبكي : يا حبيبي يابني كل ده حصلك وانا معرفش ، انا كان قلبي حاسس بعذابك بس كنت بكدب نفسي .


( فجأة سمعنا صوت حاجات بتتكسر في المطبخ ، بصيت لامي في خوف وقولتلها ) 


 - حسين فى خوف : سامعه يا أمي سامعه ؟ اكيد سمعت كل اللي حكتهولك وزعلت ، دي مش بعيد تموتني ، انا خايف يا أمي خايف .


-ام حسين وهي تبكي : متخافش يا حبيبي لو هي قويه فاربنا اقوي خلي عندك إيمان بالله وانت تقدر عليها .


( وبسرعة لقيت امي بتطلع تليفونها من شنطتها وبتتصل لحد وبتقوله ) .


- ام حسين : الو ايوه ياشيخ زياد انا ام حسين اللي كنت بجيلك الأزهر واحضر درس الفتاوي فاكرني ، والنبي يا شيخ الله يكرمك انا هاقولك العنوان اللي انا فيه وتجيلي بسرعه ابوس ايدك دي مسألة حياه أو موت .


( بعد شويه لقينا الباب بيخبط ، كان الشيخ زياد، امي رحبت بيه وقعد علي الكنبه وحكتله علي كل حاجة ، وبعد ما خلصت كلامي بصلي الشيخ وقالي ).


- الشيخ زياد : والله يابني مش عارف اقولك ايه هي فعلا ورطه ، الجنيه دي قدرت تسحرك بجمالها الوهمي وعرفت تبعدك عن الدين والدنيا ، عموما الخلاص منها مش هايكون سهل ، لكن متقلقش انا معاك ومش هاسيبك غير لما تخلص منها للأبد وحياتك ترجع احسن من الأول ، واضح كده ان مفيش ولا مصحف هنا لكن متقلقش انا معايا المصحف بتاعي انا عايزك تفضل ماسكه ومهما حصل متسبهوش من ايدك ، وانتي يا ام حسين حصني نفسك بآية الكرسي واي سوره انتي حفظاها ، بسم اللة الرحمن الرحيم ، وان كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم جميعا لدينا محضرون ، صدق الله العظيم ، عشق ، انا عارف انك شيفاني وسمعاني ، اظهري ولكي أمان الله ، انا العبد لله زياد المنصوري ، حامل كتاب الله قويا بإيماني ، اظهري ولكي الأمان .


( فجأة سمعنا صوت انين وصرخات ، امي خافت اكتر لما شافت خيال أسود بيقرب علينا وكانت هاتصرخ ، لكن أنا مسكت اديها وأنا بقول )


- حسين فى خوف : دي هي يا ماما هي .


( لكن مره واحده الخيال ده اتجسد وبقي شكل لاقبح ست شوفتها في حياتي ، كانت مخيفه ، شعرها أسود منكوش ، عنيها صفره مشقوقه بالطول ، شفايفها سوده ، ضوافرها طويله ومخيفه ، وبصتلي وقالت ) 


- عشق : كده يا حسين تخون العهد .


( لكن رد عليها الشيخ زياد وقال ).


- الشيخ زياد : كلميني انا ، جوازكم غلطه كبيره ولازم تتصلح .


- عشق بصوت مخيف : ده جوزي مقدرش اسيبه ، هو بيحبني وانا بعشقه .


- الشيخ زياد : انتي خلفتي أوامر الله وانتي عارفه اللي يخالف امر الله بيحصله ايه .


- عشق بصوت مخيف: برضه مش هاسيبه هو ليا وانا ليه ، ولو سبته هاخد روحه معايا . 


- الشيخ زياد : اتركيه بسلام اتركك بسلام ، بسم اللة الواحد جل جلاله ، بسم اللة الأحد جل جلاله .


( صرخت الجنيه عشق وقال ) 


- عشق : اسكت متكملش اسكت .


- الشيخ زياد : اتركيه بسلام اتركك بسلام ، ارجعي لمكانك والا حرقتك .


_ عشق : أنت عارف أنا مين وبنت مين ، أنا اقوي منك ، أنت انسي ضعيف ، لكن أنا الاقوي ، أبعد عني ، وسيبني مع جوزي .


_ الشيخ زياد : الظاهر ان مفيش فايده معاكي ، أنا حاولت اديكي فرصه انك تخرجي من حياته بسلام ، لكن انتي اللي اخترتي ، بسم الله ، واعوذ بالله ، اعوذ بكليمات الله التامات من شر ما خلق .


( فجأة عشق صرخاتها زادت ، ولقينا الكراسي بتتقلب ، و هوي شديد كان في الشقه ، وكأنه اعصار ، كنت حاسس باليأس والخوف ، كنت عارف انها مستحيل تسيبني ، في لحظه حسيت بالاستسلام ، لكن سمعت صوت الشيخ وهو بينادي عليا وبيقول ) 


| بنت ملك الجان |


قصص رعب,قصص واقعية حقيقية,قصص رعب حقيقية حدثت بالفعل,قصص جن حقيقيه,قصص جن عن السحر الاسود,أشهر قصص الرعب الحقيقية,قصص رعب واقعية حقيقية,الجن,قصص عن الجن,قصص الجن حقيقية مغربية,قصص جن,قصص واقعية مغربية عن الجن,قصص,قصص حقيقية عن الجن فى مصر,قصص حقيقية,قصص مرعبة,قصص حقيقية مرعبة,قصص رعب انيميشن,قصص رعب حقيقية,قصص جن احمد يونس,قصص مرعبة حقيقية,قصص جن واقعية كويلي,قصص حقيقية مرعبة مخيفة جدا,قصص رعب حقيقية مغربية,قصص جن كتاب شمس المعارف,قصص حقيقية مرعبة ومخيفة جدا,قصص مرعبه,قصص واقعية عن الجن pdf


_ الشيخ زياد : حسين ، اوعي تستسلملها ، ارجع لثوابك يابني ، ارجع لدينك ، أقرأ ايات الله .


( كلام الشيخ شجعني ، وحمسني للحياه اكتر ، وفتحت المصحف اللي ادهولي الشيخ ، واول سوره اتفتحت معايا هي سورة يس ، وبدأت أقرأ ، وكنت حاسس بصوتي وهو بيعلي ، وامي كانت عماله تردد أية الكرسي ، والشيخ مبطلش قرأه ، فجأة سمعنا عشق وهي بتصرخ وبتقول ) 


- عشق تبكي: لا ارجوك سيبني عايشه انا هاسيبه ، انا هاسيبه ومش هارجع تاني ، كفايا ، كفايا .


( وفي لحظه الدنيا هديت ، وعشق اختفت ، ومن يوميها ، وأنا اتعلمت ان الإنسان مهما مر عليه حزن أو تعب ، لازم يفضل قريب من ربنا ، لازم يرضي بقضاءه ، وميديش فرصه لانس أو جن انه ياخده في طريق اخره الهلاك .......)


ملك ملوك الجان,ملك الجن,على الحجار عشقته بنت ملك الجان ١١عام,ملك الجن شمهروش,شمهروش ملك الجن,ملك ملوك الجن شمهروش,شمهروش ملك ملوك الجن,اسطورة شمهروش ملك الجن,الجان,ما وراء الجدران,-الجان,شمهروش ملك ملوك الجن في المغرب,ملك ملوك الجن,خروج ملك الجن,اخراج ملك الجن,ملك الجن شمهروش.,ملك,من هو ملك الجن الاحمر,جبل ملك الجن في المغرب,الملك الاحمر,الملك الابيض,الملك المذهب,شمس الدين الجزائري,البحث عن ملك الجن شمهروش,ملك الجن شمهروش في المغرب,معلومات عن ملك الجن الاحمر,اسماء بنات ملك الجن الاحمر

reaction:

تعليقات