القائمة الرئيسية

الصفحات

#عمارة الذبائح الجزء الثاني قصة رعب (سلسلة قصص رعب عالم ما وراء الطبيعة الخفي)

#عمارة الذبائح الجزء الثاني قصة رعب (سلسلة قصص رعب عالم ما وراء الطبيعة الخفي)



.عمارة الذبائح قصة رعب مصرية سلسلة قصص رعب عالم ما وراء الطبيعة الخفي اليوم قصتنا من صعيد مصر مدينة أسوان قصة رعب من العالم الخفي عالم ما وراء الطبيعة في سلسلة قصص الرعب اهلا بكم في موقعنا في عالمي حيث عالم ما وراء الطبيعة وقصص الرعب منها ما هو حقيقي أو من وحي الخيال سلسلة كاملة من قصص الرعب حصريا علي موقعنا "worldegy" اليوم قصتنا هي عمارة الذبائح قصة رعب مصرية حدثت في مصر في اسوان في صعيد مصر مع القصة عمارة الذبائح  الجزء الثاني بعد نشر الجزء الاول هذا الجزء الثاني من عمارة الذبائح من سلسلة قصص عالم ما وراء الطبيعة الخفي وقصص الرعب من موقع عالمي موقع العالم الخفي الجزء الثاني عمارة الذبائح .



قصص رعب عالم ما وراء الطبيعة الخفي



 (عمارة الذبائح)

٢ 

لما قولت لامي كده، ملامح وشها اتغيرت وقالتلي بألحاح ماكنتش فاهمة سببه..

-يا بنتي تعالي معايا وابقي نامي عند اختك هناك، ماتناميش هنا لوحدك.

مافهمتش برضه امي بتقول لي كده، وعشان كده سألتها..

-يعني ايه يعني مانامش لوحدي يا ماما، هو في ايه بالظبط؟!

حاولت امي تتهوه في الكلام وماقالتليش سبب مقنع، لكنها فضلت تلح عليا عشان اروح معاها، بس في الوقت ده بقى نشفت دماغي، ودخلت خدت شاور ولبست هدوم البيت ودخلت انام في أوضتي، ف في الأخر امي سكتت وسابتني، وخدت بعضها وراحت عند اختي الكبيرة، اما انا بقى، ف انا شغلت الدفاية اللي في أوضتي واتغطيت كويس لأن يومها الجو كان برد اوي، وروحت في النوم.. وفضلت نايمة نوم لذيذ، او زي ما بيقولوا كده نوم تعب، وفضلت رايحة في النوم لحد ما صحيت على حرارة قوية في الأوضة من حواليا، قومت وانا بحاول ادور على سبب للحر او للحرارة العالية دي، وطبعًا اول حاجة جت في بالي هي الدفاية.. الدفاية اللي أول ما بصيت عليها، حسيت إن جسمي كله بقى عامل زي لوح التلج بالرغم من الحر اللي انا كنت فيه، وغصب عني عنيا برقت وانا مرعوبة.. وده حصل لأني لما فتحت عيني، لقيت جنب الدفاية بالظبط، بنت صغيرة لابسة فستان فلاحي، ملامحها ماكانتش واضحة اوي بسبب ضلمة الأوضة، لكني قدرت اشوفها كطشاش كده بسبب النور اللي كان خارج من الدفاية، وقدرت اشوف الشمعة اللي هي ماسكاها في إيديها، وقتها ماعرفش ايه اللي خلاني اتشجعت وبصيت لها باستغراب اكتر ما بصيت لها بخوف وبرعب..

-انتي مين.. انتي مين ودخلتي هنا ازاي؟!



بمجرد ما سألتها السؤال ده، سمعت صوت ضحكاتها مالية الأوضة، ومع صوت ضحكها المريب ده، لقيتها بتتحرك ببطء وبتمشي بالراحة لحد ما دخلت جوة الحيطة واختفت...!

اتنفضت من مكاني اول ما شوفت المنظر ده، وقومت ولعت نور الأوضة، وماحستش بنفسي إلا وانا بلبس عبايتي السودة بسرعة، وبنزل جري في الشارع وبروح على شقة اختي الكبيرة، وطبعًا اول ما وصلت، امي واخواتي الاتنين، بصوا لي برعب وسألوني وهم على وشهم علامات استفهام..

-مالك.. شكلك عامل كده ليه؟!

قعدت قصادهم على كرسي من كراسي الصالون، وحكيتلهم على اللي شوفته وانا باخد نفسي بالعافية، لكن الغريب بقى إن انا بعد ما خلصت كلامي، امي واخواتي ماستغربوش اللي انا حكيته، وبسرعة أمي قالتلي..

-مش قولتلك.. مش قولتلك ماتناميش لوحدك في الشقة دي.

بصيت لها وبصيت لاخواتي وانا مبرقة..

-انتوا واخدين الموضوع عادي كده ليه، انتوا عارفين حاجة انا ماعرفهاش، هو في ايه يا ماما.. انتي عارفة ايه ومخبياه عليا؟!

لما سألتهم الأسئلة دي، كنت متوقعة اي ردود تانية غير اللي قالوها، لكنهم في الحقيقة صدموني لما ردوا عليا وقالوا لي إنهم هم كمان بيشوفوا وبيحسوا بحاجات غريبة في الشقة دي، وإنهم مش بس بيسمعوا اصوات ولا بيحسوا بصوت حد بيتنفس جنبهم او وراهم وهم نايمين، لأ.. دول كمان لما بيصحوا من النوم فجأة، بيشوفوا خيالات لناس بيتمشوا في الشقة، وانتهى الكلام ما بيننا يومها على إن امي اصلًا جمعت اخواتي عشان تحكيلهم اللي بيحصل وتلاقيله صرفة، وفي النهاية.. قررنا كلنا إن في حد قريبنا، او بالتحديد يعني قريب ماما، هيجي يرقينا ويبص لنا على الشقة، وبأذن الله الموضوع هيتحل..


وبالفعل، اتصلت ماما بالراجل قريبها اللي بيعالج بالقرأن والرقية ده، وحكت له على كل اللي حصل، واتفقوا مع بعض إنه هيجيلنا تاني يوم على طول...

يومها فضلنا بايتين مع اختي في شقتها لحد اليوم التاني، وعلى المغربية كده، الراجل قريبنا ده اتصل بماما وقال لها إنه مستنينا قصاد العمارة اللي فيها شقتنا، ف نزلت انا وهي واختي الوسطانية، ومارضيناش نخلي اختي الكبيرة تنزل معانا لأنها كانت حامل، ف احنا يعني كنا خايفين عليها لا يحصل لها حاجة ولا تتأذي، وعشان كده نزلنا احنا التلاتة وقابلنا الراجل قريبنا ده، سلمنا عليه ورحبنا بيه وخدناه وطلعنا للشقة، كان شخص طيب ومحترم، كل العيلة بتشهد له بالاحترام والتدين ومساعدة الغير، وشه كان دايمًا بيضحك، وحقيقي كان بيعتبر أمي أخته الكبيرة.. بس الراجل بمجرد ما دخل الشقة، ملامحه اتبدلت، وشه كَشر.. وفضل يبص حواليه وهو بيقرا قرأن وأدعية في سره، لحد ما ثبت عينيه على الدباديب، ومع نظرته ليهم باستمرار، فضل يقرا ويقرا لحد ما صوته ابتدى يعلى، ومع علو صوته.. كل الدباديب اللي مرصوصة على الرف وقعت لوحدها!


وقتها طبعًا انا وامي واختي اترعبنا وفضلنا ماسكين في بعض، بس هو كان أشجع مننا، لأنه راح وجاب دبدوب من الدباديب اللي وقعت على الأرض، وبعد كده بص لأمي وقال لها بابتسامة وبكل هدوء، وكأنه بيطمنها وبيطمننا معاها..

-ماتقلقوش، كل حاجة هتتحل بأمر الله.. انا بس عايز أبرة خياطة، وأي خيط عندكوا.

هزت له أمي راسها وراحت أوضة النوم جابت له إبرة وخيط، وبمجرد ما حط الخيط جوة الإبرة، وغرسها جوة جسم الدبدوب، سمعنا وقتها من الحمام صوت صرخة عالية اوي، وكأنها صرخة لواحدة ست بتتعذب!

وفجأة.. ومع سماعنا للصرخة دي، الدبدوب هو كمان دراعه اتحرك، واقسملك بالله، إن انا شوفت بعيني دراع الدبدوب وهو بيتحرك شمال ويمين من غير ما حد يجي جنبه، وطبعًا امي واختي والراجل قريبنا ده، شافوا نفس اللي انا شوفته، وكمان سمعوا نفس الصرخة اللي جت من الحمام، وعشان كده بسرعة.. الشيخ او الراجل قريبنا ده، رمى الدبدوب من إيده وقال لنا وهو بيستعيذ بالله من الشيطان الرچيم..

-اعوذبالله من الشيطان الرچيم، بسم الله الرحمن الرحيم، اعوذبالله.. ياريت تجيبوا لي بسرعة أكياس سودة كبيرة وتلموا فيها كل الدباديب او العرايس اللي في الشقة دي عشان لازم تترمي، يلا بسرعة.

قومت بسرعة دخلت المطبخ انا واختي، وجيبنا له اكياس سودة كبيرة من اللي بنحط فيها الزبالة، ولمينا الدباديب كلها، وبعد ما عملنا كده، بص الراجل لامي وقال لها..


-اللي في الشقة هنا مش مجرد جن ولا حاجة ممكن تنصرف بسهولة، دول قرناء، مش قرين واحد.. قرناء لناس ماتوا في المكان ده، في الأول ماكنوش بيظهروا ولا بتحسوا بوجودهم لأنهم ماكانوش لاقيين وسيط يسكنوه، بس مع الوقت.. سكنوا في الدباديب دي وقدروا يبقوا موجودين بشكل أكبر عن طريقها، وخليني اقول لكوا بقى إننا لما هنرمي الدباديب دي برة الشقة، المشكلة مش هتبقى اتحلت ولا حاجة، لأنهم كده كده خلاص.. بقوا موجودين في الشقة، والدباديب دي مجرد وسيط، لما يترمي، مش هيحصل لهم حاجة، بل بالعكس.. دول هيزيد وجودهم اكتر واكتر، وحقيقي انا ماعرفش اصحابهم حصل لهم ايه ولا ماتوا ازاي عشان يبقوا موجودين بالقوة دي وبالوضوح ده، بصوا.. انتوا مني، اهلي.. وعشان كده بجيبهالكوا بصريح العبارة، انتوا لازم تسيبوا الشقة دي وتمشوا، مش بكرة ولا بعده، لأ.. الليلة... اصل احنا هنفضل نقرا ونرش ماية وملح ونرقي، وفي الأخر الوضع هيهدا شوية، وجايز يتأزم، بس في الحالتين، خلوني اقولكوا إنهم مش هيمشوا، ف اسمعوا كلامي ولموا هدومكوا حالًا وامشوا لأن وجودكوا في خطر عليكوا وممكن تتأذوا، وبعد كده بقى ابقوا بيعوا الشقة خالص.

"اقرا ايضا موعد مع الشيطان قصة رعب حقيقية"

الراجل كان بيكلمنا وجسمه بيترعش، وبسبب قلقه وخوفه وثقة امي وثقتنا احنا كمان فيه، سمعنا كلامه ولمينا هدومنا وروحنا قعدنا عند اختي.. اختي اللي خلينا جوزها يشوف لنا مشتري للشقة لأننا قررنا نرجع شقتنا اللي في مصر الجديدة من تاني، ولما حكيناله عن اللي حصل معانا، كان مصدقنا، وتصديقه لينا كان بسبب إن المنطقة دي، بيقولوا إنها مليانةمقابر فرعوينة، وجايز اوي يكون اللي في الشقة ده له علاقة بالموضوع ده، لأن العمارة اللي احنا كنا ساكنين فيها دي، الناس بيقولوا إن كان في تحتها مقبرة من المقابر دي!

بس احنا برضه، ماهتميناش بحاجة، لا بكلام جوز اختي ولا حتى بتصديقه من عدمه، احنا كده كده كنا واثقين إن الشقة فيها مصيبة، وكان كل همنا إننا نرجع شقتنا القديمة من تاني، وعشان كده بقى تاني يوم على طول، بلغنا السكان في شقتنا القديمة إننا هنرجع لها، وفعلًا السكان أخلوا الشقة على أول الشهر، واحنا أخدنا عفشنا من غير الدباديب لأننا راميناها طبعًا، ورجعنا شقتنا القديمة من تاني، وبعد حوالي كام شهر كده، جوز اختي شاف مشتري للشقة وباعهالنا، بس خليني اقولك إن حتى اللي خد الشقة من بعدنا، ماعرفش يعيش فيها وبرضه عرضها للبيع، ومع الوقت ومرور السنين، العمارة دي اتقفلت خالص وبقت عمارة مهجورة، لحد ما من قريب اتهدت واصحابها قلبوها محلات، لأنها طول ماهي كانت شقق.. ماكنش حد بيرضى يسكن فيها بسبب الأصوات والناس الغريبة اللي كانت بتظهر في الشقق، ولو هتسألني عن السبب.. ف انا هقولك إن جوز اختي بيقول لنا إنه بعد ما سأل وعرف حكاية العمارة دي بالتفصيل، قال لنا إن زمان حتة الأرض دي كانت عبارة عن بيوت لناس فلاحين، الناس دول كانوا عاوزين يفتحوا مقبرة فرعونية تحت بيوتهم، ف كانوا بيدبحوا بنات وحريم من أهل بيوتهم وبيقدموهم زي قرابين كده، عشان يفتحوا المقبرة دي، بس في النهاية لا المقبرة اتفتحت، ولا اللي العمارة فضلت موجودة، لكن في النهاية بقول الحمد لله إن ربنا سترها معانا ومشينا، ومن يومها وحياتنا بقت تمام وزي الفل الحمد لله، وانا دلوقتي مطربة في دار الأوبرا المصرية ومتزوجة ومعايا بنت، بس لحد النهاردة، او لحد اخر يوم في عمري تقريبًا، مش هنسى اللي حصل لنا في الشقة دي مهما شوفت، وهمها عدى عليا..



"⬇️الجزء الاول من عمارة الذبائح اضغط هنا⬇️"



(دي قصة حقيقية حكتهالي سيدة فاضلة من القراء، وهي رفضت ذكر إسمها لأنها بقت مطربة معروفة... دمتم طيبين وبكرة في قصة جديدة بأذن الله .

---


( الكلمات المفتاحية )


،قصص رعب، رعب، قصص رعب حقيقية، كتاب الموت، شمس المعارف، اخطر كتاب في التاريخ، الساحر الاعظم ، تعليم السحر، السحر السفلي ، السحر الأعظم ، كتب تعليم السحر، توبة ساحر، قصص عن الجن حقيقية، قصص مخفية ، قصص مؤثرة ، قصص عن السحر، قصص رعب خليجية ، قصص عربية، السحر والدجل، 

----

...اذا استفدت من الموضوع انشرة حتي يستفيد غيرك ...


---------


www.worldegy.com 


--------

" W̶O̶R̶L̶D̶ ̶̶̶̶E̶G̶Y̶ "

----

🌹😍🌹



reaction:

تعليقات