القائمة الرئيسية

الصفحات

حصري

#اجهاض شيطاني الجزء الثاني(قصة حقيقة مرعبة)

 "اجهاض شيطاني الجزء الثاني"


.الجزء الثاني من قصة إجهاض شيطاني نشرنا الجزء الاول من القصة هذا الجزء الثاني منها إجهاض شيطاني قصة حقيقية حدثت بالفعل تدور الاحداث حول السحر القصة مرعبة انتشر الموضوع في المجتماعات الغربية والخليجية بالكامل أصبح الأمر خطير جدا بسبب التقدم في التكلوجيا والانترنت والسرعه معرفة كل المعلومات وبكل سهولة مع القنوات الفضائية اصبح من السهل عمل سحر أو أعمال الناس بدون مراعاة الي الدين الاسلامي أو التقليد اليوم نكمل الجزء الثاني من إجهاض شيطاني هي جزء من سلسة قصص عالم ما وراء الطبيعه أو العالم الخفي هي سلسلة قصص حقيقية وغربية تحكي ما وراء الطبيعة أو القصص الغربية التي تكون غربية من العالم الاخر أو العالم الخفي موقع عالمي يهتم الي القصص الغربية أو القصص الحقيقية أو الظواهر الغربية نرجو منكم ارسال تعليقات ما هو رأيكم في القصة أو في الموقع نحن نتشرف بزيارتكم علي موقع Worldegy الجزء الثاني من إجهاض شيطاني نتمني أن تنال إعجابكم الجزء الثاني من إجهاض شيطاني مع الجزء الثاني .




----------








----------




( الجزء الثاني من إجهاض شيطاني )




اختي من ساعة ما اتنقلت مستشفى المنيرة وهي بدأت تتحسن شوية اه... لكن تحسنها ده كان تحسن طفيف، يعني لما حد مننا كان بينادي بأسمها كانت بتبص ناحيته، ولما كانت بتاخد أي حقنة أو أي ممرضة كانت بتيجي بتقف جنبها.. كانت بتنتبه وتبصلها، بس بالرغم من ده كله إلا إنها ماكنتش برضه بتتكلم ولا حتى كانت بتتحرك، وعشان كده وبعد وجودها في المستشفى بحوالي شهر تقريبًا، الدكاترة هناك أجمعوا إن حالتها ميؤس منها من ناحية الطب العضوي، وقالوا إنها عشان تتحسن لازم تكمل علاج في مستشفى نفسي، وقتها أول ما جوزها وامي وانا سمعنا أسم المستشفى النفسي، رفضنا تمامًا لأننا عارفين المستشفيات النفسية بيحصل فيها، وكمان جوزها وامي رفضوا لأنهم كانوا شايفين أن مستحيل يوافقوا انها تدخل زي ما قالوا (مستشفى المجانين) وتتعامل على إنها مجنونة مش مريضة ومحتاجة لعلاج، ده كان كلامهم وتصورهم وقتها، وبسبب كلامهم ده.. الدكاترة قالوا أن يأما تتحول لمستشفى نفسي يأما تكمل علاجها في البيت واحنا بقى نبقى نجيب لها دكاترة سواء نفسيين او عضوين او حتى دكاترة علاج طبيعي، لما أمي سمعت كلام الدكاترة ده قالت انه من الأفضل ان اختي تيجي تقعد عندنا في البيت، واحنا بقى نبقى نتابع معاها ونجيب لها دكاترة، اقتراح امي ده عجب جوز اختي ووافق عليه، وانا كمان بصراحة كنت شايفة ان وجودها معانا وجنبنا هيساعد كتير في تحسن حالتها، وبالفعل.. بعد كام يوم اختي خرجت من المستشفى في عربية اسعاف وراحت عندنا البيت، ومن عند وجود اختي في البيت الموضوع ماتأزمش زي ما كنا فاكرين ولا حالتها بقت أسوء، ده بالعكس.. اختي لما جت عندنا البيت كنا بنرعاها بشكل مستمر وبشكل أفضل من المستشفى كمان، كنا متفقين مع ممرضات بيجوا يقعدوا معاها وكانوا بيدوها العلاج اللي الدكاترة كتبوا عليه بانتظام، وكمان معظم الوقت امي ماكانتش بتقوم من جنبها، ويمكن وجودنا جنبها والدكاترة النفسيين اللي جبناهم في البيت هم اللي خلوها بعد حوالي ٢٠ يوم بس من خروجها من المستشفى، تبدأ ولأول مرة تحرك طرف من اطرافها.. أيوه.. أختي بعد ٢٠ يوم ابتدت تحرك دراعها الشمال وابتدت بعد كده تحرك دراعها اليمين، طبعًا الدكاترة لما لاحظوا التطور اللي حصل لها ده، قالوا لنا اننا نكمل مع دكتورة العلاج الطبيعي اللي كانت بتجيلها كل يومين ونفضل جنبها ونحسسها بوجودنا لحد ما بأذن الله هتقوم وتتحرك.. والظاهر كده أن الدكاترة المرة دي كان عندهم حق، وده لأنها وبعد مرور شهرين كانت قدرت تمشي وتدخل الحمام، طبعًا انا كنت بسندها لأنها ماكانتش بتقدر تمشي لوحدها بسبب ضعفها ورقدتها الكتير، بس برضه وحتى بعد ما اتحركت، ماكانتش بتتكلم.. وأي حد كان بيتكلم معاها كانت بتفضل باصة له وساكتة، وحتى لما كنت بقعد جنبها واديها ورقة وقلم عشان تكتب أي حاجة، ماكنش بيخرج منها أي رد فعل على كلامي، كانت بس بتبصلي وعينيها كانت بتفضل تدمع، في الوقت ده بقى جوز اختي كان موجود جنبها هو وأهله، وشهادة لله يعني هو ماقصرش معاها في اي حاجة، لا مصاريف ولا سؤال ولا حتى أي طلب كنا بنطلبه منه لعلاجها، بس الوضع ماستمرش كتير على كده وحالة اختي ماتحسنتش ولا حتى خفت زي ما كنا معتقدين، اختي حالتها انتكست تاني، والمرة دي السبب شوفته بعيني.. شوفت السبب بعيني لما في يوم كنت نايمة في اوضتي بالليل، والليلة دي تحديدًا ماكنش في ممرضة بايتة مع اختي في اوضتها كالعادة في الفترة الأخيرة لأنها كانت بدأت تخف، ليلتها أمي كانت نايمة جنبها وانا كنت نايمة في أوضتي، بس وانا نايمة صحيت المرة دي على صوت اختي وهي بتنده عليا!



لما قومت من النوم كنت ملهوفة وقلبي كان فرحان بسبب أن انا كنت فاكرة أنها خفت وبقت بتتكلم، بس لما فتحت عيني وخرجت من أوضتي وروحت ناحية الصالة اللي كان جاي منها الصوت، شوفت اللي خلى جسمي كله يقشعر، انا لما خرجت للصالة شوفت اختي واقفة ووراها كانت واقفة الست اللي بشوفها دايمًا في احلامي واللي ماعرفش هي مين، بس المرة دي كانت واقفة ورا أختي وكانت ماسكة ايديها الاتنين وحطاهام جنبها وكأنها مقيدة حركتها او مانعاها من إنها تتحرك، اول ما شوفت المنظر ده روحت جري ناحيتهم، بس قبل ما اقرب منهم او بالتحديد يعني اول ما بقيت في نص الصالة كده.. حسيت أن رجلي وقفت او مابقتش قادرة احركها، حاولت اتحرك او امشي لكن مافيش.. رجلي كانت ثبتت في الأرض، وعشان كده بصيت لاختي وحاولت اقرأ قرأن بس للأسف.. انا المرة دي ماكنتش قادرة اتكلم ولا حتى اعمل اي حاجة غير ان انا اشوف الست دي واشوف اختي اللي كانت بتبص لي وبتقول وهي بتعيط..


"اقرا ايضا 7طرق لزيادة هرمون السعادة تعرف عليها "


(خَدته مني والمرة دي عاوزة تاخدني، انا تعبانة اوي.. انا تعبانة اوي)

وفضلت تقول كلمة انا تعبانة دي كذا مرة لحد ما الست اللي واقفة وراها حطت ايدها على بوقها، ولما الست او العفريتة او ايًا كان هي ايه دي، حطت ايدها على بوق اختي حسيت انها بتتخنق وبتستنجد بيا، في الوقت ده كنت متسمرة في مكاني ومش قادرة اتحرك، وفي نفس الوقت برضه ماكنتش عارفة.. هل انا في حلم ولا في حقيقة، انا كل اللي كنت متأكدة منه ان انا لازم الحق اختي، وعشان الحقها ماكنش في قدامي أي حل غير ان انا اقرا قرأن، وعشان كده بدأت اقرأ قرأن في سري، قريت كل اللي انا حافظاه من قرأن تقريبًا، لحد ما حسيت أن عنيا بتتقل وغصب عني بدأت اغمض شوية بشوية عشان افتح تاني، فتحت عيني على صوت أنين، ولما فتحت المرة دي لقيت نفسي نايمة على سريري، وقتها أدركت ان انا كنت بحلم، بس لما صحيت من الحلم انا كنت لسه سامعة صوت أنين.. صوت الآنين اللي لما ركزت معاه وانا لسه صاحية من النوم، ماقدرتش احدد مين اللي بيآن، بس اللي عرفته كويس وقدرت احدده.. أن الصوت ده مصدره برة أوضتي، قومت جري من على سريري ولما خرجت من الأوضة شكي طلع في محله لأني لقيت اختي نايمة او بمعنى أدق.. متكومة في الأرض وواخدة وضع الجنين، كانت متكومة كده في نفسها وحاطة إيدها على وشها وكانت عمالة تعيط وتآن، لما شوفتها في الحالة دي ماجاش في بالي بقى هي قامت ازاي من على سريرها ولا مشيت ازاي لوحدها لحد ما جت للصالة، ولا جه في بالي حتى هي ازاي قامت من جنب ماما وماما ماحستش بيها ولا قامت معاها، انا كل اللي كان شاغل تفكيري وقتها، أن انا اشوف مالها وايه اللي حصل لها، وعشان كده جريت ناحيتها بسرعة وبدأت اهديها واتكلم معاها لكنها ماكنتش بتنطق كالعادة، هي بس كانت عمالة تعيط وتتشنج بشكل هيستري، حاولت اهديها اكتر لما شيلت إيدها من على وشها، لكني اول ما عملت كده لقيتها بتشاور على مكان معين في الصالة، بصيت على المكان اللي هي شاورت عليه لكن مالقتش حد ولا لقيت حاجة غريبة.. بس نظرات اختي اللي كانت بتدل انها مش مرعوبة ولا خايفة لأ.. دي نظرات اختي كانت بتقول انها حرفيًا كده هتموت من الخوف، نظراتها دي خلتني حاولت ان انا اقومها لكن للأسف.. اختي ماكانتش قادرة تقوم وكأنها رجعت ماتتحركش تاني، جسمها كله اتخشب ورجليها مابقتش بتتحرك وفجأة كده ايديها الاتنين اتخشبوا جنبها، اول ما شوفت حالتها دي جريت وصحيت ماما اللي كانت نايمة في اوضة اختي زي ما ذكرت قبل كده، وخليتها تشيلها معايا لحد ما دخلناها لسريرها، طبعًا والدتي فضلت تعيط وفضلت تلوم نفسها على انها ازاي ماحستش بيها وهي قايمة من جنبها، بس كل الكلام ده ماكنش له أي فايدة، اختي خلاص كانت حالتها رجعت زي ما كانت الأول، جسمها رجع مايتحركش تاني وعينيها فضلت باصة للسقف وهي بتعيط، بس الجديد بقى المرة دي أنها كانت بتخرج صوت آنين وكأنها بتعيط او خايفة من حاجة، ليلتها فضلت سهرانة جنبها انا وماما لحد ما النهار طلع، ومع طلوع النهار قومت لبست وروحت الجامعة لأن يومها كان عندي امتحان نهاية السنة الدراسية، ومش محتاجة اقولك انا لما روحت الامتحان ماعرفتش احل ولا كلمة لأنِ كنت قاعدة في الجامعة وتفكيري كله كان في البيت مع اختي والحالة اللي وصلتلها تاني من بعد ما كانت خفت، المهم عدى الامتحان وبعد ما خلصت.. لقيت (ز) صحبتي جاية تسألني مالي، وقتها انا حكيت لها كل حاجة وحكيت لها عن الست اللي بشوفها في كوابيسي واللي بالمناسبة يعني ماكنتش حكيت لحد عليها الا المرة دي لأني كنت بحكي بس ان انا مابنامش بسبب قلقي على اختي مش بسبب أن انا بشوف ست غريبة ولا حاجة، صحبتي اول ما سمعت كلامي ده قالتلي أن اختي ملبوسة وأن حد عامل لها عمل، وقالتلي كمان انها تعرف شيخ كويس بيعالج بالقرأن وبدون أي مقابل، لما سألتها هي تعرفه منين قالتلي انه صاحب والدها وانها ممكن تخليه يجي عندنا الببت لانه بيعالج حالات كتير في بيوتهم بالقرأن زي ما قولت وبدون أي مقابل، بصراحة اليأس والحالة اللي كنت فيها انا واهلي خلوني وافقت بدون نقاش، وافقت ان الشيخ ده يجي عندنا البيت وفعلًا ده اللي حصل.. بعد يومين كانت صحبتي قدرت تخليه يجيلنا، وفي اليوم ده جوز اختي كان موجود وماما طبعًا كانت موجودة، وعاوزة اقولك أن الشيخ ده جه بعد ما خدت موافقة ماما وجوز اختي وحتى عمي ومرات عمي اللي ساكنين معانا في نفس الببت، المهم ان الشيخ ده لما جه البيت وانا شوفت وشه، كنت حاسة براحة غريبة، وكنت حاسة كمان انه بأذن الله هيشفيها وهيكون سبب ولو بجزء بسيط في أن اختي حالتها ترجع لما كنت عليه قبل حادثة، بس اللي حصل بعد كده خلاني يأست من كل حاجة اكتر واكتر.. ولو هتقولي يأست ليه.. ف انا هقولك لأن الشيخ ده لما دخل أوضة اختي وبدأ يقرأ عليها أيات من القرأن وبعدهم الرقية الشرعية، اختي ابتدت تتشنج وصوت الآنين اللي كان بيخرج منها بدأ يزيد ويعلى لحد ما جسمها ابتدى يظهر فيه علامات زرقا؛ دراعتها ورجليها ابتدى يظهر فيهم تجلطات دموية او آثار كدمات بسيطة اوي ماحدش لاحظها غيري انا وجوز اختي اللي كان واقف ورا الشيخ.. الشيخ اللي كان مكمل قراية قرأن واختي مابيصدرش منها أي رد فعل غير بس صوت آنين، استمر الوضع كده لدقايق ماعرفش قد ايه، بس كانوا تقريبًا حوالي ربع ساعة، بعدها الشيخ سكت وبص لامي وليا ولجوز اختي والدموع في عينيه وطلب انه يقعد مع جوز اختي لوحدهم، وفعلًا خده جوز اختي وخرج للصالة وبعد كده خد بعضه ومشي، بعد ما الشيخ مشي سألت جوز اختي عن الكلام اللي قالهوله وهنا بقى كانت الصدمة، الشيخ قال ان اختي وارد يكون معمولها عمل ووارد يكون اللي عندها ده صدمة نفسية بسبب اللي حصل لها.. هو في الحقيقة ماقدرش يحدد لأن في حالات المس من الجن اللي هو شافها او عالجها قبل كده، بمجرد ما كان بيقرأ قرأن كانت الحالة بتتكلم او بتعمل اي حاجة تثبت بيها أنها ممسوسة، لكن في حالة اختي الوضع كان مختلف، اختي كانت لا بتنطق ولا حتى بتتحرك، وعشان كده الشيخ قال ان علاجها مش في ايده وإننا مافيش في ايدينا أي حل غير اننا نتابع مع الدكاترة النفسيين وفي نفس الوقت نشغل قرأن جنبها وندعي ربنا انه يقومها بالسلامة..


"اقرا ايضا فوائد واضرار القهوة وتأثيرها على جسمك"


في اليوم ده وبعد ما عرفت كلام الشيخ من جوز اختي، حالتي نفسية بقت سيئة جدًا، ومع مرور الأيام ومتابعة الدكاترة حالتي ابتدت تسوء اكتر لأن اختي ماكانتش بتتحسن بل بالعكس.. اختي رجعت تاني ساكتة ومابتتحركش، وصوت الآنين اللي كان بيخرج منها كان بيخليني انا وماما بنتقطع من جوانا على حالتها، بس بعد مرور حوالي ٢٥ يوم بالظبط على اليوم اللي جه فيه الشيخ وتحديدًا بعد امتحاناتي يعني، صحيت في يوم الصبح على صوت صويت امي، لما قومت من النوم وخرجت ناحية اوضة اختي لقيت امي قاعدة جنبها وهي عمالة تعيط..

(يا حبيبتي يا بنتي.. يا حبيبتي يا بنتي)

قربت من اختي عشان اشوف مالها وساعتها كانت الصدمة، اختي ماكانتش بتنطق ولا بتتنفس ولا كان لها أي نبض، يعني من الأخر كده اختي ماتت..

اختي ماتت بعد معاناه دامت لمدة شهور بسبب حادثة الشرطة نفسها قيدتها ضد مجهول، اختي ماتت وانا لحد النهاردة ماعرفش هي ماتت بسبب سحر كان معمولها وبسببه حصلت الحادثة، ولا بسبب حد خدها في مكان ما وعملها عملية اجهاض بالدقة اللي اتعملت بيها العملية دي ولا ايه..

اللي حصل لها ماكنتش لاقية له تفسير لحد ما في يوم وبعد ما اختي اندفنت، امي قالتلي أن اختي قبل ما يحصل لها حادثة الاجهاض اللي حصلتلها دي ب ٣ ايام، كانت بتقول انها بتشوف واحدة ست في احلامها، والست دي على مدار ٣ ليالي كانت بتحاول تسقطها، لما سمعت من امي الكلام ده كنت مصدومة بس ماكنتش لاقية له تفسير هو كمان، ولا كنت عارفة اربطه باللي حصل.. بس اللي كنت عارفاه ومتأكدة منه كويس، أن انا كنت بشوف الست دي من وقت اللي حصل.. في احلامي ولحد ما اختي ماتت..

ومن وقت ما اختي اندفنت وانا بصراحة مابقتش اشوف الست دي ولا حتى بقيت اشوف اي كوابيس، بس اللي شوفته في الحقيقة بعد كده خلاني بقيت محتارة اكتر، وخلى علامات الاستفهام تزيد جوة راسي اكتر واكتر..

انا لما روحت شقة اختي اللي بالمناسبة يعني كانت كويسة وماكنش فيها اي حاجة غريبة قبل ما اختي تسكنها ولا بعدها، المهم أن انا لما كنت بروح عشان اخد حاجات اختي لأن جوزها كان هيسيب الشقة وطلب مني أن انا اخد هدومها وحاجتها وكده يعني، لما كنت بروح هناك كنت بلاقي قصاد عتبة البيت.. ماية شكلها غريب، كانت ماية لزجة مرشوشة قصاد عتبة البيت، والماية دي شوفتها في المرتين اللي روحت فيهم الشقة، وطبعًا في المرة التانية سألت واحدة من الجيران انا كنت اعرفها (تحديدًا يعني الجارة اللي كانت شقتها فوق شقة اختي الله يرحمها) 

"اقرا ايضا تخلص من الطاقة السلبية في المنزل "


لما سألت الجارة دي عن الماية، قالتلي انها بتشوفها دايمًا قصاد الشقة بس مابتاخدش في بالها ولا بتحط في دماغها انها ممكن تكون عمل أو حاجة مش كويسة، وكانت بتقول لنفسها ان دي ماية من مكان مسح السلم وكده، بس لما انا نزلت وسألت البواب بتاع العمارة على الماية دي قال لي انه مابياخدش باله منها لأنه مابيطلعش كتير الدور اللي اختي كانت ساكنة فيه من يوم الحادثة، وده لأن الدور بيتكون من شقة واحدة، وطالما الشقة كانت مقفولة ف هو ماكنش بيطلع عندها كتير ولا بيركز معاها، بس اللي عرفته منه وزود علامات الاستفهام جوايا ان البواب ماكنش مسح سلم العمارة بقاله ٣ أيام!

في الحقيقة ماكنتش لاقية اي اجابات لكل الأسئلة اللي بتدور في راس حضرتك دلوقتي وفي راسي انا كمان، وخصوصًا بقى أن الشقة بعد ما جوز اختي سابها.. اتأجرت لناس وعاشوا فيها ومابقاش يظهرلهم أي حاجة غريبة.. معنى كده ان الشقة كانت ومازالت كويسة وأن المشكلة كانت عند اختي، في الحقيقة ده كان موضوع بقيت متأكدة منه لأن فعلًا سكان العمارة ماحدش منهم اشتكى من أن الشقة فيها مشكلة، بس الحاجة بقى اللي خلتني بقيت بغلي من جوايا أن جوز اختي بعد ما هي ماتت بسنتين تقريبًا، اتجوز بنت عمته وخدها وسافروا برة مصر، ايوه.. اتجوز بنت عمته اللي كانت صديقة لاختي جدًا وكانت متعودة تزورها دايمًا، ومن بعد جوازهم وسفرهم انا بقى مابقتش عارفة.. هل هي فعلًا السبب في اللي حصل لاختي، ولا جوازه منها كان شيء عادي ومالوش علاقة باللي حصل، وخصوصًا يعني ان الجوازة تمت بعد سنين من موت اختي، ف الأولى انها لو كانت السبب كانوا اتجوزوا في وقت قصير، بس اللي حصل أن الموضوع خد وقته وبان عادي.. انا مش عارفة ومش لاقية تفسير ولا لاقية أجابات لحد النهاردة.. انا لسه لحد النهاردة وبعد مرور سنين مش لاقية تفسير للي حصل لاختي واستمر لشهور او تقريبًا لمدة سنة الا كام شهر لحد ما ماتت..

انا اه مش لاقية تفسير لكني كل ليلة وحتى بعد ما اتجوزت وخلفت، بقيت بدعيلها انا وماما بالرحمة، واتمنى كمان ان كل اللي هيسمع القصة دي او هيقراها يدعيلها بالرحمة.. ادعولها بالرحمة من قلبكوا لانها اتعذبت كتير وعانت كتير اوي اوي لحد ما ماتت.. او بمعنى اصح لحد ما ارتاحت، بس ياريت بعد ما تدعوا لها تقولوا لي تفسير للحكاية من وجهة نظركوا، هل اللي حصل لاختي ده كان سحر ولا جريمة.. وهل الاحلام اللي انا شوفتها دي كانت بسبب ان انا واختي كنا قريبين من بعض جدًا وان انا كنت ملتزمة في الصلاة بشكل كبير، ف عشان كده كنت بحس بيها وبشوف الست اللي هي شافتها، ولا كل ده كان بسبب عقلي الباطن وتفكيري فيها فترة تعبها بشكل مستمر!

بس هل لو انا كنت بشوف الحلام دي بسبب تفكيري في اختي بس، ف ازاي بقى شوفت الست دي في حلم في نفس اليوم اللي حصل فيه الاجهاض!

في الحقيقة انا زي ما قولت مش لاقية اجابات ولا عارفة حتى افكر لأني كل ما بفتكر اللي حصل نفسيتي بتتعب.. ادعوا لاختي بالرحمة وادعوا لي ربنا يداوي قلبي وقلب أمي بذكره وبنعمة النسيان.



تمت

(القصة دي بعتتهالي احدى المتابعات وانا بس أعادت صياغتها وزودلتها شوية تفاصيل صغيرة عشان تنفع تتحكي... الله اعلم هي حصلت ولا لأ، في الحقيقة العهدة على الراوي، وسواء حضرتك مصدقها او لأ.. ف ياريت تدعي لأخت صاحبة القصة بالرحمة)


.كانت هذه النهاية من الجزء الثاني من قصة إجهاض شيطاني يمكن متابعة المزيد من القصص عبر الموقع هناك سلسلة كاملة من قصص حقيقية غربية يمكن الاطلاع عليها بكل سهولة شكرا لكم الي اللقاء مع قصة جديدة من موقع عالمي .


"الجزء الاول من إجهاض شيطاني اضغط هنا"

---------------

"  إجهاض شيطاني سلسلة عوالم خفية   "
( كلمات البحث )


،قصص، قصص رعب، قصص غامضة ، عالم ما وراء الطبيعة، العالم الخفي، قصص حقيقية، قصص غربية، قصص مؤثرة، قصص عن السحر، السحر،

---------


.☺️فضلا وليس أمرا انشر الموضوع علي مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد به غيرك☺️.


🌹


.اذا كان هناك أي استفسار او سؤال او طلب برجاء ترك تعليق سوف يتم الرد عليكم في اقرب وقت ممكن شكرا لكم.


. تابعونا ليصلك كل جديد .

---------


www.worldegy.com 


--------

" W̶O̶R̶L̶D̶ ̶̶̶̶E̶G̶Y̶ "

----

🌹




 

reaction:

تعليقات