القائمة الرئيسية

الصفحات

#قصة جملية ابن يتبرع بكلي الي أمة قصة حقيقية تعرف عليها!

 #قصة جملية ابن يتبرع بكلي الي أمة قصة حقيقية تعرف عليها


.قصة حقيقية ابن يتبرع بكلي الي أمة حدثت بالفعل في المملكة العربية السعودية في مدينة جدة بالقرب من مكة المكرمة القصة كأنها فيلم دراما غريب لكنها وقعت بالفعل قد تكون قريبة من مسلسل ضربة معلم الذي عرض قريبا كان القصة قريبة من قصتنا اليوم كان بطولة محمد رجب وعدد من النجوم القصة تحكي عن وفاء ابن الي أمة الأم التي وصي عليها الله سبحانه وتعالى عن برها وكرمها عن الجلوس تحت أقدامها أن الجنة تحت اقدام الامهات من ترضي عنة أمة دخل الجنة وقصتنا اليوم من حروف من ذهب عن الوفاء وبر الام والخير من بر الام كان الخير وكان رضا الله ومدكانت التحضير والإحسان جزاء الاحسان هو الاحسان وبر الوالدين كان أعظم عند الله سبحانة وتعالي أنها قصة تحصل كل يوم بين وفاء الأبناء عن بر الوالدين وقصة أخري عن الابن العاق تكون النهاية مختلفة قصتنا اليوم من المملكة العربية السعودية مدينة جدة ووفاء ابن سعودي بار تكون النهاية سعيدة جدا سوف نحكي لكم القصة كاملة القصة حقيقية بدأت القصة الي أم ولها أبناء كان الابن الكبير بار بها ويحبها أكثر من أي شيئ يخاف الله سبحانه وتعالى وجاء يوم تعبت الام كانت تحتاج إلي كلي أو تكون فيها غسيل كلوي لكن الابن البار خاف علي أمة بدأ في البعث عن متبرع لكنة خاف الله سبحانه وتعالى أن يشتري كلي من انسان آخر فية حرمة في الدين الاسلامي الذي حرم بيع جزء من جسم الانسان الله حرم بيع اي جزء من جزء الإنسان فإن الإنسان لا يملك في نفسة شيي جسم الانسان ملك لله وحدة سبحانة وتعالي ولا يحق لأي إنسان التصرف فية الا ان كان بتبرع في مسألة حياة أو موت مثل أن يتبرع الابن الي أمة فيىد حالة أن تكون حياتها في خطر هكذا كانت القصة عرف الابن بمرض أمة أن الكلي عندها متضررة في حالة مرض شديد ثم قرر أن يتبرع لها بأحد كليتة الي أمة ولكن بدون عملها وبدون علن أحد من اخواتة أو الأقارب حتي لا ترفض الام تم الاتفاق مع الدكتور بدون علم حتي الزوجة أو اولاد الرجل بدأ التحضير الي العملية واقناع الام انها مجرد تحليل بسيطة حتي لا ترفض عمل العملية حتي لا ترفض زوجتة واولادة بدأ الرحلة الي التحضير الي العملية .



--------







-------



( قصة عن الأم تبرع بكليتة الي أمة )



.بدأت التحضير الي العملية بدون علم أحد إقناع الجيمع انها تحليل بسيطة الام هو سوف يروح معاها بدون اي مشاكل لاحظت الام قالت لهو يا ابني انا احس انك تدبر الي اخر الا اعرفة قال لها يا امي هل قصرت معكي في يوم او كذبت عليكي في أمر قالت لا كنت ونعم الابن ثم دعت لهو خدرت أمة وتم تخديرة تحضيرا الي العملية تم الدخول الي العمليات بكون علم أحد ثم خرجت الام وتم العملية بنجاح عندما خرجت الام سألت عن ابنها لكنة كان مازال يعاني الم العملية ثم ذهب إليها قال لها لقد كانت تحليل بسيطة وانا تبرعت ليكي بالدم ثم تم إبلاغ العائلة بعملية الام بدون معرفة الأم أن ابنها تبرع لها بالكلي تم معرفة الأهل والأصدقاء بالأمر مع منع الام من المعرفة في البداية الرجل الذي تبرع الي أمة 35 عام من جدة في المملكة العربية السعودية متزوج لهو 2 بنات متزوج منذ 10سنوات كان يعمل مهندس اتصالات في شركة كبيرة في المملكة العربية السعودية ثم بعد العملية الجراحية استقال لأن سوف يكون تعب علية خصوصا بعد العملية بشكل مباشر ثم بدأ في فتح فروع لخدمات الشركات المحمول وفتح أكثر من فرع في جدة ومكة المكرمة ثم فتح الله علية من وسع ما كان يكسبة في شهر يقول الشيخ كسبت في اليوم كان يتقاضي حولي 7 تلاف ريال شهريا يقول الحاكي أمة يشكل اليوم 12 الف ريال يوميا رزق الله لهو جزاء علي مراعاة أمة ورضا أمة والوفاء لها القصة حقيقية حكاها الشيخ السعودي الشهير خالد الراشد وموجودة علي اليوتوب ومواقع التواصل الاجتماعي يمكن التحقيق منها قصة حقيقية وقعت في المملكة العربية السعودية تحكي وفاء ابن بار بأمة كأنها قصة مسلسل أو تم بالفعل عمل مسلسل قصة شبيها لها هي قصة مسلسل ضربة معلم القصة لا تخلف كثيرا عن قصص كثير من المسلمين الذي كانو بارين بأمهم كما أمر الله عز وجل ووصي النبي محمد صلي الله عليه وسلم القصص كثيرة في حب الام والوفاء لها جزاء البار بأمة عظيم في الدنيا قبل الآخرة بر الوالدين لا تغضب امك او ابوك فقط من تحت الاقدام وما تفعله اليوم يرد لك غدا مما تدين تدان كما تفعل اليوم يفعل بك غدا سوف تتزوج يكون لك اولاد سوف يفعل بك ما كنت تفعلة في اهلك في الام والاب كون بار بهم كون تحت أقدامهم والله غصب الولدين كبير من يغضبهم يعاني دنيا وآخرة هناك مئات القصص عن غضب الوالدين كلها حقيقية اكون النهايات صعبة مؤلمة في الدنيا والآخرة الام لا تعوض الأب لا يعوض اياك وغضب الام او الاب انها نهاية حياتك وغضب الله سبحانه وتعالى عليك حاول أن ترضيهم أن تبقي معهم والله لا يعوض الاب أو الأم كن معهم لا والله من كان بار بهم يرزق ويكون معة المال ويرضي الله عنة اما من يغضب أمة أو أبوة يعاني في الدنيا والآخرة ويتم غضب الله علية ولا يروق ولا يفلح في حياتة فهم أمانة من الله سبحانة وتعالي يحب عليك الحفاظ عليها كما حافظو علينا وانت صغير حافظ عليهم حتي يحافظ عليك اولادك في المستقبل افتكر انها دنيا كما تدين تدان افعل ما شئت كما تدين تدان كانت هذه نهاية القصة قصة الرجل البار بأمة الذي عوضة الله ما كان يكسبة في شعر أصبح يكسبة في يوم سبب أمة والعملية ربنا يعوض كل واحد بار بهم خيرا ويهدي كل شاب كان عاق بهم كانت هذه النهاية نشركم علي حسن المتابعه الرائعة 🌹.

اقرا ايضا عملت عمرة 7مرات لم تري الكعبة الشريفة بسبب السهر تعرف عليها "

-----------


.☺️فضلا وليس أمرا انشر الموضوع علي مواقع التواصل الاجتماعي ☺️.


(اعمل متابعة للموقع ليصلك كل جديد)


.اذا كان هناك أي استفسار او سؤال او طلب برجاء ترك تعليق سوف يتم الرد عليكم في اقرب وقت ممكن شكرا لكم.

---------


www.worldegy.com 


--------

" W̶O̶R̶L̶D̶ ̶̶̶̶E̶G̶Y̶ "

----

🌹 

reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. جميلة القصة

    ردحذف
  2. مزنه السعوديه31 يناير 2021 في 3:13 م

    قصة جميلة جدا مرة حلوة ربي يحفظ امي

    ردحذف

إرسال تعليق